Loading...
المالكي يقول الجيش لا يهاب احد

المالكي يقول الجيش لا يهاب احد

المالكي يقول الجيش لا يهاب احد

دعا القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي، الأحد، السياسيين أن لا يرهبوا الجيش بالتهديدات، فيما شدد على الجيش أن لا يهاب أحدا.

وقال المالكي خلال كلمة له بمناسبة الذكرى 92 لتأسيس الجيش العراقي، وحضرتها “السومرية نيوز”، إنه “على السياسيين أن لا يرهبوا الجيش بالتهديدات”، داعيا الجيش إلى “أن لا يهاب أحدا ما دام ينفذ واجباته بمهنية”.

وأضاف المالكي أن “الجيش والشرطة ورجال الأمن كافة وهم يخوضون غمار المواجه الدموية الساخنة يجب أن لا يكونوا عرضة للإرهاب السياسي، وأن لا ينال ذلك من عزيمة الضابط والجندي والشرطي وهم في أقدس مهمة”.

وتابع المالكي “نريد أن نبني ونعمر، ونريد سيادة وحدة، لكن هذا يتناقض مع حصول امتدادات إلى مساحات خارج حدود البلد، حيث لا يمكن أن تنسجم رغباتنا وشعاراتنا مع الارتباط بأجندات ومصالح الآخرين”، مشدد بالقول “لابد أن نوحد ولاءنا لهذا البلد لا لغيره”.

وأضاف المالكي “أتوجه إلى المواطنين وأقول لهم أنكم اليوم في اختبار صعب، يجب أن نخرج منه مرفوعي الرأس موحدين”، مؤكدا أنه “لن يكون ذلك إلا بتكاتفنا ورفض التدخلات الخارجية”.

وكان نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات صالح المطلك طالب، اليوم الأحد (6 كانون الثاني 2013)، الجيش بالوقوف مع المتظاهرين وعدم السماح بإراقة قطرة دم واحدة.

وتشهد محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك، منذ (25 كانون الأول 2012)، تظاهرات حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولين محليين أبرزهم محافظ نينوى اثيل النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي، للمطالبة بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء وتغيير مسار الحكومة، ومقاضاة منتهكي أعراض السجينات.

يذكر أن العراقيين يحتفون في السادس من كانون الثاني في كل عام بذكرى تأسيس الجيش العراقي حيث أعلن عن تأسيس أول فوج من أفواجه والذي حمل اسم “فوج موسى الكاظم” في سنة 1921، وتم حل هذا الجيش مع المؤسسات التابعة له في أيار عام 2003  بقرار من الحاكم الأمريكي المدني للعراق بول بريمر.

لا تنسى ان تترك تعليق لنا ، لن يستغرق منك سوى ثوانٍ
مواضيع ذات صلة